• Anonyme

    جنيتم في الجهــاد ِ لنـــا انتصـــارا *** ومن طلبَ الجهــادَ جنــى الفخــارا

    دفنتــم في الوغــى أعتــى جنــود ٍ *** فمــا زادَ العِـــدا إلا فِــــــــــــــرارا

    كسرتم شوكــةَ الحصنٍ المنيــــــع ِ*** بعــزم ٍ أحمـــدي ٍ لا يُجــــــــــارى

    وكنتم فــي الجهـــادِ منــارَ عـــــزٍّ *** فمن رامَ الجهـــادَ عليـــهِ ســــــارا

    رفعتم رايـــة َ التوحيــدِ درعـــــاً *** ومــــا أغلاهُ في الهيجــا شعـــــارا

    حملتم هــمَّ أبنــــاءِ الثكــــالــــــى *** وصنتـــم إرثَ أيتـــــام ٍ حيــــارى

    رجـــالٌ عاهدوا اللـــهَ الكريــــــمَ *** فمــا وهنـــوا ولا خافــوا العثــارا

    يمينَ اللـــه ِ أنــّــي رغــمَ ضعفي *** أتـــــوقُ عنــــاقَ هاتيك الديــــارا

    أيـــا فلوجــــة ً فاحت أريجـــــــا ً *** كما الأزهــار لا تخشى انكســارا

    أُداري دمعتــــي تحــتَ الجفــونِ *** ودمـعُ النصــرِ حاشى أن يُــدارى

    يكــادُ القلبُ يقصــــدُ حيثُ أنتـــم *** فلو حَمَلَتـــهُ أجنحــــة ٌ لطـــــــارا